منتدى شباب تاقرفت منتدى الوطن
انت غير مسجل معنا فى المنتدى اخى الزائر اختى الزائرة نحن لسنا ممن يجبرون الزوار على التسجيل فى منتداهم ولكن تسجيلك معنا بمثابة شهادة شكر لنا نعتز بها *** شارك معنا بكلمة او بسطر او موضوع لنرتقى معا الى الافضل شكرا على تسجيلك معنا

منتدى شباب تاقرفت منتدى الوطن

اصــــــــــــالة *** ثراث*** موروث شعبى *** ثقافه عامة *** سياسة *** كمبيوتر
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المجلس الوطنى الانتقالى والحكومة الانتقالية فى مواجهة تحديات جديدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الضميد
ذهبية
ذهبية
avatar

الدولة : غير معروفه
عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 13/12/2010
العمر : 47
الموقع : شباب تاقرفت
المزاج المزاج : تمام

مُساهمةموضوع: المجلس الوطنى الانتقالى والحكومة الانتقالية فى مواجهة تحديات جديدة    الإثنين 20 فبراير 2012, 8:47 pm

تحول "ميدان الشجرة" في قلب مدينة بنغازي الى ما يشبه ميدان التحرير في القاهرة، فهناك اعتصامات واحتجاجات لا تتوقف للمطالبة بقائمة طويلة من التغييرات، بعضها سياسية واخرى امنية، وثالثة قانونية او قضائية.

ويرفع المحتجون شعارات تعبر عن ضيقهم بالوضع القائم حاليا، من قبيل "لا لحكومة جديدة بعقلية قديمة"، "اين نصيب جنوب ليبيا من ثروات البلاد"، "اين دور الشباب في ليبيا الجديدة"، بل وتصل الشعارات الى "يسقط المجلس الانتقالي" الذي يدير شؤون ليبيا في الوقت الراهن، هذا بالطبع اضافة الى الشعارات المنتشرة في كل مكان، والتي تمجد الثورة والثوار.


يشكو المحتجون في بنغازي من ان التغيير يسير ببطء شديد، وان المواطن العادي لم يشعر بعد بالتحسن في ظروف المعيشة كما كان ينتظر.ويقول محمد الورفلي، وهو احد الشباب العاملين في منظمات المجتمع المدني في بنغازي، ان عدد اعضاء المجلس الانتقالي تجاوز 70 عضوا، وان كثيرا من الليبيين لا يعرفون اغلب اعضاء المجلس، ولا يعرفون لماذا يستمر بعض من تولوا مناصب هامة اثناء عهد معمر القذافي في مواقعهم، هذا علاوة على ان اغلب ارصدة ليبيا في الخارج مجمدة، الامر الذي يحد من قدرة المجلس الانتقالي على تحقيق مطالب الجماهير، ويسبب لهم الكثير من الضيق والاحباط.
مشكلات على الحدود

شاهدت احتجاجا آخر امام احد اكبر فنادق بنغازي، والذي يتواجد به عادة كبار المسؤولين اثناء اجتماعاتهم في المدينة، للمطالبة بتدخل قوات الجيش لانقاذ مدينة الكفرة في جنوب ليبيا بعد ان تعرضت لهجمات من قبائل موالية للقذافي.

تحدثت الى احد المحتجين، واسمه فرج عبد الله، الذي قال إن مئات من قبائل "تبو"، وهي قبائل تعيش في منطقة "قرو" الحدودية، وتمتد اقامتهم في اراضي تشاد، هاجموا مدينة الكفرة، وسيطروا عليها، وقسموا المدينة الى قسمين بحيث لا يستطيع سكان المدينة التحرك الا بموافقتهم، ولديهم اسلحة حديثة حصلوا عليها من كتائب القذافي التي هربت الى المناطق الحدودية.

وقال ان الساعدي القذافي، الذي يقيم حاليا في النيجر، يقدم لهذه القبائل المال والسلاح، وهم موالون لحكم القذافي منذ سنوات طويلة. وطلب من البي بي سي ان تهتم بالوضع في جنوب ليبيا لابراز معاناة سكان المنطقة.

وهذا الوضع يمثل تحديا كبيرا يواجه المجلس الانتقالي، وهو السيطرة على حدود ليبيا الشاسعة التي تمتد مئات الكيلومترات مع عدة دول، ويقيم بالقرب منها قبائل موالية تقليديا لحكم القذافي، مثل قبائل الطوارق، التي قاتل مجموعات من ابنائها مع قوات القذافي ضد الثوار.

هذا بالاضافة الى مشاكل التهريب عبر الحدود كما يقول محمد العقوري قائد القوة المسؤولة عن تأمين مدخل القوارشة، وهو احد المداخل الرئيسية لبنغازي، والذي يقول ان هناك عمليات هجرة غير شرعية لا تتوقف عبر حدود ليبيا، كما ان هناك مشكلة في مفهوم ودور رجل الامن عند كثير من المواطنين، اذ يعتبرون ما يقوم به رجال الامن تدخلا في شؤونهم.

وتشمل نقطة الرقابة التي يقودها العقوري ممثلين لوزارة الدفاع والداخلية، علاوة على كتيبة اسناد من الثوار، وذلك بهدف التصدي للتحديات الكبيرة التي يواجهها.
كميات هائلة من السلاح

وعلاوة على صعوبة السيطرة على حدود ليبيا الطويلة، يصعب ايضا جمع السلاح المنتشر بكميات هائلة في مدن ليبيا الرئيسية، طرابلس وبنغازي ومصراتة.

احد شباب بنغازي الذين شاركوا في المعارك، واسمه مصطفى، قال لي ان لديه ثلاث قطع من السلاح، "طبنجة" ورشاش ومدفع 14 مليمتر الذي يثبت على السيارات اثناء المعارك، والذي يبلغ ثمنه في السوق نحو 12 ألف دينار ليبي حسبما يقول.
ميدان الشحرة بنغازي

يرفض اغلب الثوار تسليم اسلحتهم

وعندما سألته عن سبب رفض اغلب الثوار تسليم اسلحتهم، قال انهم لن يسلموا اسلحتهم حتى تستقر الاوضاع في ليبيا، وان انضمام الثوار الى قيادة جيش واحد ربما يعيق من حركتهم اذا كانت هناك هجمات لانصار القذافي، كما ان هناك مخاوف حقيقية لدى كثير من الثوار ان يصل بعض الموالين لنظام القذافي الى مناصب قيادية في الجيش، ويصدرون اوامر ضد رغبات الثوار.

ولعل معضلة جمع السلاح هي احدى اكبر المعضلات التي تواجه اي حكومة في ليبيا حاليا، لانه من الواضح ان السلاح بايدي الثوار هو ضمان لحصولهم على ما يطالبون به، وهو ما يعني ببساطة ان هناك قوتين تديران البلاد: الحكومة والثوار، ولابد ان يكون هناك توافق بين القوتين للوصول الى اي قرارات امنية او سياسية هامة.
توزيع عادل لموارد ليبيا

وسط كل هذه الاحتجاجات والمشكلات العامة التي تشهدها ليبيا، يبدو واضحا بلا شك ان هناك مطالب خاصة لمناطق او اقاليم في ليبيا تعرضت للتهميش في عهد معمر القذافي، ويرى ابناء هذه المناطق ان ليبيا الجديد يجب ان تشهد توزيعا عادلا للسلطة والثروة بين اقاليم البلاد، وانه من غير المقبول ان تستأثر طرابلس باغلب المشاريع بينما تعاني بنغازي من ضعف شديد في البنية الاساسية، وبشكل عام فان نصيب شرق ليبيا، وبنغازي هي اكبر مدنه، من اهتمام الحكومة كان اقل كثيرا من غرب ليبيا، واكبر مدنه طرابلس العاصمة ومصراتة، هذا بالاضافة الى جنوب ليبيا الذي يبدو وضعه اسوأ كثير من الغرب او الشرق.

المشكلة التي يشكو منها كثير من الليبيين الذين قابلتهم انه لاتوجد شفافية كاملة في قرارات المجلس الوطني الانتقالي حول الوضع المالي في ليبيا. بل ان وزير المالية الليبي خرج على وسائل الاعلام وقال ان هناك عمليات تهريب للاموال عبر الحدود، التي لا تخضع لسيطرته، وانه لن يقبل بذلك، الامر الذي اثار تساؤلات كثيرة في الشارع الليبي حول ارصدة بلادهم المالية وكيفية التعامل معها.

ربما يكون الحل هو ان تتبع ليبيا النظام الفيدرالي كما يقترح البعض، ومنهم وليد العبيدي، وهو مهندس ليبي يؤيد فكرة الاقاليم الفدرالية، ويقول ان ليبيا كانت من قبل عبارة عن ثلاث ولايات، هي ولاية برقة في الشرق وولاية طرابلس في الغرب، وولاية فزان في الوسط والجنوب.

ويرى العبيدي ان وجود اقاليم فدرالية سيضمن توزيعا عادلا لموارد ليبيا الهائلة دون تهميش لمناطق وتفضيل لمناطق اخرى حسب الولاء للنظام كما كان يحدث اثناء القذافي، وهذه معضلة اخرى تواجه ليبيا الجديدة.

وتبقى المشكلة الاكبر، في رأي كثير من الليبيين الذين قابلتهم، ان توقعات الليبيين للتغيير والتطوير في بلادهم كبيرة، ورغبتهم في التغيير عاجلة، لكن تغيير اوضاع استمرت اكثر من اربعين عاما اصعب كثيرا مما تخيل البعض.
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://cheehda.2areg.com
 
المجلس الوطنى الانتقالى والحكومة الانتقالية فى مواجهة تحديات جديدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب تاقرفت منتدى الوطن :: الاخبار والسياسة-
انتقل الى: